العتبة العباسية المقدسة تُقيم ندوةً حول طرائق تعليم القرآن والأخطاء الواقعة في التلاوة في قضاء الهندية

 In الندوات والورش

 الإعلام والعلاقات العامة / كربلاء المقدسة

أقام معهدُ القرآن الكريم في العتبة العبّاسية المقدّسة من خلال فرعه في قضاء الهنديّة في محافظة كربلاء، ندوةً علميّة تحت عنوان: (طرائق تعليم القرآن الكريم والأخطاء الواقعة في التلاوة)، قدّمها القارئ الشيخ محمد فهمي عصفور من جمهوريّة مصر العربيّة، وحضرها جمعٌ من الأساتذة والمهتمّين بالشأن القرآنيّ.

 

الندوةُ أُقيمت وسط إجراءاتٍ وقائيّة مشدّدة للحدّ من انتشار الوباء في مقرّ فرع المعهد، وقد استُهِلَّت بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم تلاها القارئ يوسف الفتلاوي، جاءت بعدها كلمةٌ ترحيبيّة بالقارئ الضيف ألقاها الأستاذ مصطفى الموسويّ أحدُ أساتذة الفرع.

 

بعد ذلك شرع المحاضرُ ببيان محاور الندوة، فقدّم الكثير من المعارف الهامّة بطرائق تعليم الكتاب العزيز، والخطوات العلميّة التي ينبغي أن يسير عليها الأستاذ، للوصول إلى الهدف المنشود بأقلّ الجهود وأفضل الثمار والمكاسب، متناولًا بعض طرائق قياس الأداء وتحسينه ومراقبة عمليّة التعلّم، كما تناول بعض ما يقع فيه القارئ من أخطاء في التلاوة والأمور الفنّية التي ينبغي عليه مراعاتها، من قبيل أخذ النفس وكيفيّة التعامل معه، والانتقال بين المقامات ومراعاة مخارج الحروف وتصوير الآيات المباركة، وغيرها من الأمور التي تُسهم في تقديم تلاوةٍ مجوّدة تُمكّن المتلقّي لها من تدبّر آيات الله البيّنات والارتباط مع ما يُتلى منها، كما عرّج كذلك على القراءات القرآنيّة وبيّن المشهور منها.

 

يُذكر أنّ معهد القرآن الكريم فرع الهنديّة متواصلٌ في إقامة الندوات القرآنيّة المعرفيّة بواقع ندوتين في الشهر، يحاضر فيها عددٌ من فضلاء الحوزة العلميّة وشخصيّاتٌ أكاديميّة، ويَحضرها الكثير من المهتمّين بالشأن القرآنيّ في القضاء، فتقدّمُ لهم فيضًا معرفيًّا عماده الثقلين كتاب الله وعترة النبيّ (عليهم السلام).

Recent Posts

Leave a Comment