العتبة العلوية المقدسة تكرم العاملين في مشروع الاستراحة القرآنية لجهودهم الكبيرة في خدمة الزائرين

 In سلايدر

الإعلام والعلاقات العامة / النجف الأشرف

اختتمت دار القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة الحفل التكريمي للعاملين في مشروع الاستراحة القرآنية في الزيارة الأربعينية، في الصحن العلوي المطهر وبحضور جمع غفير من القرآنيين والمؤسسات القرآنية الوافدين من محافظات ميسان و واسط و بغداد وديالى وكربلاء المقدسة، بعد أن تم تكريم الوافدين من المحافظات الاخرى خلال الأسبوعين السابقين.

افتتح المحفل بتلاوة آيٍ من الذكر الحكيم للقارئ من محافظة النجف الأشرف عبد الله السيلاوي، تلتها كلمة دار القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة ألقاها معاون مدير دار القرآن الكريم الشيخ علاء محسن، تلتها كلمة إتحاد الروابط والتجمعات القرآنية في العراق ألقاها رئيس الاتحاد الأستاذ صالح الدريعي، ثم فقرة تواشيح لفرقة أنوار الزهراء (عليها السلام) الدولية للابتهالات الدينية من جمهورية ايران الاسلامية، بعدها تم عرض فيلم يلخص عمل المشروع، ثم تلى ذلك فقرة التكريم الخاص بالمؤسسات المشاركة في المشروع لتلك المحافظات.

وشكر معاون مدير دار القرآن الكريم الشيخ علاء محسن خلال كلمته الأخوة والأخوات الذينَ نَذَروا أنفُسَهُم وسَخَّروا طاقاتهم في سَبيل نَشْرِ الثَقافةِ القُرْآنيَّة وتَحديداً في الزيارَةِ الأربعينيةِ للإمامِ الحسينِ عليهِ السَّلام ضِمْن مَشْروعِ الاستراحةِ القرآنيةِ للزائرِ الحسيني الذي أقامته دارُ القرآن الكريم في العَتَبَةِ العَلَويَةِ المُقَدَسَةِ بالتَعاونِ مع إتحادِ الرَوابطِ والتجمعاتِ القُرآنيةِ في العراقِ، بواقعِ أكثَرِ من مائتينِ استراحة في أربعِ عشرة محافظة.

مؤكداً ان : “في هذهِ الأيامِ المباركةِ ذكرى ولادَةِ مُنقذ البَشرية صاحبِ العصرِ والزمان وقطب دائرةِ الإمكان الحجة بن الحسن المهدي عجل الله فرجه نجتمع لنكرم هذهِ الطاقاتِ المباركةِ المشاركةِ في هذا المشروع، حيث ان كلَّ من شارك في هذا المشروع كان مصداقاً لقولِ الرسول صلى الله عليه و آله : (خِيَارُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ وَعَلَّمَهُ)، وقول أمير المؤمنين (عليه السلام):(الله الله في القرآن فلا يسبِقَنّكم إلى العمل به غيركم).”

كما ذكر رئيس إتحاد الروابط والتجمعات القرآنية في العراق الأستاذ صالح الدريعي خلال كلمته: ” أتقدم للأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة بالشكر الجزيل لرعايتها هذا المشروع المبارك الذي كان الهدف منه هو نشر الثقافة القرآنية وجعل الزيارة الأربعينية عبادية لله سبحانه وتعالى بقراءة القرآن، وكما ورد في الحديث : من قرأ سورة الفاتحة فكأنما قرأ ثلثي القرآن، وشكري وتقديري لدار القرآن في العتبة العلوية المقدسة لما قدموه في هذا المشروع، وشكري وتقديري لكل العاملين في هذا المشروع من الأخوة والأخوات، والمؤسسات المنضوية تحت الاتحاد، كما ان هناك سبل تعاون واضحة بين الاتحاد والعتبة العلوية المقدسة، في هذا المشروع والمشاريع والختمات الرمضانية والمحافل القرآنية الأخرى “.

يذكر ان مشروع الاستراحة القرآنية في الزيارة الأربعينية هو أحد مشاريع دار القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة الذي أقيم بالتعاون مع اتحاد الروابط والتجمعات القرآنية في العراق، ولأكثر من أربع عشرة محافظة عراقية وصولاً إلى كربلاء المقدسة، والذي يسعى إلى تعليم القراءة الصحيحة للقرآن الكريم لزوار العتبات المقدسة.

 

Recent Posts

Leave a Comment