جامعة تامبوف الحكومية الروسية تختار الخاقاني عضوا في هيئة تحرير مجلتها المحكمة ومقوما علميا لبحوثها التخصصية بمختلف اللغات

 In اخبار الديوان, سلايدر

العلاقات العامة والاعلام/ K.I.C – بغداد

تستمر الإنجازات التي يترتب اثرها العلمي والمؤسساتي على مكانة كلية الامام الكاظم (ع) على الصعيد الوطني والدولي ليتخذ مسارا اكثر ارتقاءا متمثلا اليوم باختيار عميد كلية الامام الكاظم (ع) الاستاذ المساعد الدكتور غني الخاقاني عضوا أساسياً في هيئة تحرير مجلة (القانون بين الحداثة والتاريخ) التي تصدر عن كلية القانون في جامعة تامبوف الحكومية الروسية الرصينة .

وياتي اختيار الخاقاني (وهو خريج جامعة موسكو الحكومية للحقوق عام 2013) عضوا في هيئة تحرير المجلة المحكمة العلمية فضلا عن عده مقوما علميا لبحوثها التخصصية في مجال القانون والمجالات الانسانية المتداخلة بجميع اللغات ولمختلف البحوث المشاركة من دول اوربا وسواها في اطار ما تتمتع به كلية الامام الكاظم (ع) وعميدها الذي تمكن بمسيرته العلمية من رسم صورة علمية كانت لها ابعادها التخصصية التي عززت قناعات جامعة تامبوف الروسية الرصينة باختياره عضوا لمجلتها العلمية.

تأسست جامعة تامبوف الحكومية عام 1843 بتاريخها العريق لأكثر من 167 عاما فى المجال التعليمى، وهي واحدة من أفضل مؤسسات التعليم العالي في روسيا، اذ تسهم بشكل ملحوظ في تنمية البلاد وتعد المتخصصين المؤهلين في أكثر من 100 تخصص في مجالات الطب، والاقتصاد، والقانون وتكنولوجيا النانو وتكنولوجيا المعلومات والصناعة والثقافة والفنون، وتتكون الجامعة من 15 قسما و 3 أكاديميات و11كلية، وتضم الجامعة أيضا حوالى 15000 طالب وطالبة من مختلف دول العالم يدرسون حاليا في الجامعة.

وعن اختياره قال الخاقاني ” بلا شك ان المنجز المتحقق على ارض الواقع ومن قبل جامعة رصينة على مستوى العالم عموما واوربا وروسيا خصوصا يعد منجزا كبيرا لكلية الامام الكاظم (ع) وديوان الوقف الشيعي لاسيما وان ارادتنا في الكلية تتجه صوب مزيد من المشتركات العلمية والاكاديمية مع افضل جامعات العالم، واضاف الخاقاني الجهود التي نبذلها في الكلية كبيرة ومستوى الإنجازات المتحققة تتناسب وحجم الإرادة والعزيمة التي نعمل بها واليوم نجني ثمار هذه الإرادة بالتمييز العلمي المتجسد باختيارانا أعضاءاً رسميين في كبرى الجامعات الروسية، مؤكدا ان المستقبل المنظور القريب سيشهد تواصلا علميا على مستويات اكثر تقدما لرفعة اسم الكلية بين نظيراتها الوطنية من خلال توطيد العلاقات الثنائية مع جامعات أوربية وآسيوية وغيرها لتحقيق مكاسب تُحسب للديوان والكلية معا.

الى ذلك، وجه القائمون على ادارة جامعة تامبوف الروسية الحكومية دعوة للخاقاني لزيارة الجامعة في روسيا للاحتفاء به رسميا والاستماع الى رؤيته في تفعيل عمل المجلة وغيرها من الإصدارات العلمية للجامعة وإمكانية مد جسور لآليات نشرها في المنطقة عموما والعراق خصوصا.

جدير بالذكر ان ‎%‎90 من موظفي جامعة تامبوف الحكومية الروسية يحملون الدرجات العلمية والمرتبات العلمية الرفيعة، وتساهم الجامعة ايضا فى التطوير و الابتكارات و الابحاث العلمية التى من شأنها احداث التقدم و التنمية فى دولة روسيا الاتحادية.

Recent Posts

Leave a Comment